عبير الجنة
[b]عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يريجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا [b]او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى عبير الجنة سنتشرف بتسجيلك وان شاء الله ستجد ما يسرك
أم/سيف الاسلام
lol! lol!
[منتدى عبير الجنة يرحب بكم __منتدى عبير الجنة يرحب بكم .


هل رأيت الجنة ؟؟الجنه فيها كل شىء مالاعين رأت ولاأذن سمعت ولاخطر على قلب بشر
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولسجل الزوارالمواضيع المهمة

شاطر | 
 

 سؤال من لهب

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مسلمة مصرية
مسلمة مصرية مشرفة ركن بيت المنتدى
مسلمة مصرية مشرفة ركن بيت المنتدى
avatar

النوع : انثى
عدد المساهمات عدد المساهمات : 158
تاريخ التسجيل : 20/05/2009

بطاقة الشخصية
مساهمتى:

مُساهمةموضوع: سؤال من لهب   الأربعاء أبريل 14 2010, 22:04

سؤال من لهب
للشاعر الكبير
عبد الرحمن العشماوى




لغتي في سحر عينيك سجينة

سحر عينيك لها سحر فما تخشَ انكسارات الرعونة

المدى مختصر فيها وذو العقل يرى فيها جنونه

لغتي تمنح صوت الريح معنى وتغذيه بألحان حزينة

أنتِ فيها الحرف واللحن الموشى بالهوى العذري والقلب الذي ما زال يقتات حنينه

لغتي تجتاز ما في عصرنا الواهم من وهم وتجتاز الذين امتشقوا سيف الضغينة

لغتي في سحر عينيك سجينة

*****

لغةٌ تستصرخ اللهفة في عينيك تجتاز من الليل سكونه

لغتي تستنطق الموج الذي يبدي من البحر شجونه

تسأل المجد عن المجد فما ينطق إلا معول الوهم الذي هد حصونه

تسأل السيف الذي أنبت المروءات على رابية العز الحصينة

فيجيب الغمد : مات السيف أصبحت له قبراً

وصارت قبضة السيف عجينة

لغتي تستصرخ الأمة في عينيك : أين الأمة الغراء ؟

أين العروة الوثقى المتينة ؟

أين أسوار المعالي والبطولات التي

كانت أماناً للمدينة ؟

لغتي تستصرخ الأمة : يا وارثة المجد الذي

يمنحنا روح السكينة

يا فتاة حرة صيرها الذل رهينة

يا غناء ذوّب الحزن لحونه

لغتي في سحر عينيك سجينة

*****

انظري إني أرى في لجة البحر سواداً

قال عنه الموج هذي بعض أحلام الشراع

وأرى في الشاطئ الغربي ليلاً من خداع

وأرى في الشاطئ الشرقي قطعاناً بلا وعي تُباع

وأرى في الساحة الخضراء أهواءً تُطاع

وأرى المرعى الذي ترتع فيه البهم

ترعاه ذئاب وضباع

وأرى في عتمة الليل يداً سوداء تمتد

لكي تكسر أضلاع السفينة

لغتي في سحر عينيك سجينة

*****

حدثيني عن سجايا الرجل المرسوم في قلبك حباً ورجولة

وصعوداً للمعالي وبطولة

ارسمي في أفقي جبهته , نظرة عينيه , جفونه

نشرت حولي شذى من بسمة الثغر وقالت :

إنني ما زلت أرجو أن تكونه

اعذريني إن تأبطت ذراع الصمت في عصري الذي

ترعى الأباطيل شؤونه

اعذريني إن تركت الأدب المسكون بالوهم

ومن يستحسنونه

وتركت الشعر مسفوحاً على قارعة اللهو

ومن يستنشدونه

اعذريني إن تركت القلم المأجور في كف أجير لم يزل

أعداؤنا يستكتبونه

وتركت الذهب الأبريز في سحارة الزهد ولم

أسمع رنينه

وإذا أشعلت في وجه الملايين سؤالاً واحداً

قد يسمعونه

كيف يحمي قلعة الأمجاد من

ضيع دينه ؟






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سؤال من لهب
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبير الجنة :: القسم الادبى والقصة القصيرة :: القسم الادبى والقصة القصيرة-
انتقل الى: