عبير الجنة
[b]عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يريجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا [b]او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة منتدى عبير الجنة سنتشرف بتسجيلك وان شاء الله ستجد ما يسرك
أم/سيف الاسلام
lol! lol!
[منتدى عبير الجنة يرحب بكم __منتدى عبير الجنة يرحب بكم .


هل رأيت الجنة ؟؟الجنه فيها كل شىء مالاعين رأت ولاأذن سمعت ولاخطر على قلب بشر
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولسجل الزوارالمواضيع المهمة

شاطر | 
 

 (احبك امي عائشه)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
راحلون عن الدنيا
عضو نشيط
عضو نشيط
avatar

النوع : ذكر
عدد المساهمات عدد المساهمات : 69
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

مُساهمةموضوع: (احبك امي عائشه)   الإثنين يناير 10 2011, 22:23

ثارت بداخلي عاطفه الحب والتفاخر فأخبرتني
ان امسك قلمي واكتب في حبكي شعرا يصف حبي لكي سطرا تلو سطري
فقلت عنكي امي عائشه
مازالت عائشه بطيب خلقها تسير غضب اقواما بالجهاله متمسكينا
حتي اتت ايات الزكر الحكيما بالبراءه فا
اسقطت سيوفا بالضلاله كانت تزمجرو متربصه بدين الحق المبينا
ذكيه الاخلاق امي عائشه التي
خلقت والطهاره في وجهها نورا مشرقا
تناولتها الالسن طاعنه في شرفها
فحادثه الافك كانت لهم متناولا
فا اعاد الله لها الحق المبين
فتعالي صوت السماء بالوحي ينطق
بأيات ذكربالبرائه تنطق
فأكرم الهي بأمي عائشه فهي الشريفه
زوجه احمد محمد
بطيب الخصال تزين جبينها
وبكرم الاخلاق فاح عبيرها
فهي بنت الكرام وزوجه الرسول الاكرم
بوركتي لي ام رفضت في الحياه متاعها
ورضيت بقليل العيش في سبيل اخره بالفضائل والانعم تغدق
فأمي عائشه تبعث في نفوس الخلائق خصال بر وحبا بلاسلام ويقينا
زوجه الرسول بأمر وحي فليس لهذا مثيل شرفا وتكريما
هذه امي عائشه زوجه النبي الهاشمي تصون العرض رغم انف المغرضينا
فهي امي وللفتايات فجر يضيء براسن ليلا كاد ان يستمر طويلا
اضاءت الحياه بفكرها فكانت نبراس لنساء العالمينا
فحقا بكي عائشه نحن نفخر رغم انف قوما مجرمينا
عائشه ذكرك في القلوب مسطر بالفخر انك ام المؤمنينا
لعظيم فعلك نحن لسنا ناكرونا
ولافضالك علي الخلائق نحن لسنا جاحدونا
كم بذلتي في سبيل نصر الاسلام بالحق المبينا
كم كنتي خير زوجه اعانه المصطفي
علي تحمل اسائه اقوام ظالمينا
فلكي علينا فضلا لا ينكر فقد كنتي لاحاديث النبي من المبلغينا
كم ذا بذلتي جهدا في سبيل نصرالاسلام نصرا مبينا
رباه كم تدين الخلائق لفضلكي
وبأمر ربي كل طاغا سيكسر كان في عرضكي من الخائضينا
توجتي امي بالطهاره طالما
سأظل افخر بكي ما حييت وانكي لفخر الخلائق زوجه النبي الاطهر
لن انسي يوما انكي عشق قلبي وبحبك قلبي يترنما
وكيف لا اعشق ثري امي عائشه
فقد كان الوحي جبريل في صورتها علي النبي ينزلو
اماه تهيب لكي الخلائق متفاخره بطيب اصلك وطيب نسبك وخصالك الطاهره
فحديث عائشه للقلوب شريانها
وحديثها للخلائق فجرا يضيء قلوب من لها وللحبيب محمد عاشقا
فطيب خلقك امي للخلائق حياتها
ونور الله في وجهك امي فجرا مشرقا
في حفل تبرئتك حكم القران واخرس السن من لله عاصينا
وسنأجج الارض من تحت اقدام من كان في عرضكي من الخائضينا
بكتاب ربي رفعت امي عائشه فوق نساء العالمينا
فالارض تهيب لخلقكي وللحبيب جلالتا
بفضل رب العالمينا
فالرده والروافد نعرفهم وكيف بالشيعه في حقك خائضينا
نعلم كيف هم لطالما للمفاسد ناشرينا
وكيف ان الجهل في عقولهم من المعربدينا
رئينا كيف بدت قلوبهم من الغل تشبه ليلا لا يبينا
فيا امي الان اعلمي اننا ورائكي من الناصرينا
اليوم امي عائشه فالتعلمي انكي فخر كل نساء العالمينا
لو طلب مني روحي كهديتا لكي امي عائشه لكنت اول من بروحه من المضحيينا
فأنتي زوجه النبي وابنه احب الخلائق لقلب محمدا
والله منحكي طيب الخلائق من فضله
فأفرحي يا صفيه قلبي بالنور الذي اضحي في وجوه نساء العالمينا
تفاخرا بأنكي ام لنا وسجدنا شكرا لرب الكون الرحيما
كست الارض فرحه تعلو وجه الكون في بهجتا
فيا زهره الكون وبهائها تنسمي
هواء الحريه بلاسلام ونور الحق المبينا
فعرضكي مصون بفضل الاله حبيبتي
فبعد موتك انتي قدوه وستظلين غره الازمان
وحبيبه رسول سيد الاكوان
وانني امي الحبيبه منكي اعتزرو علي اسائه هؤلاء القذره اللأم
ونحن في نصرتكي نعتزمو القضاء علي كل من يعبث في اخلاق الكرام
ولكي عائشه امي مني ومن كل من احبك واحب حبيب الرحمن السلام
السلام عليكم ورحمه الله ال بيت الرسول سيد الطهاره والاحسان
فمهما اتحدث او اكتب فلن افرغ في حبك الكلام
فحبك بحرا وللجسد شريان
احبك امي عائشه
فقد عجزت الكلمات ان تصف ما بداخلي ولكنني احبك وسأحبك حتي الممات قدوتي
احبك امي عائشه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
(احبك امي عائشه)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
عبير الجنة :: قسم نصرة الرسول صلى الله علية وسلم-
انتقل الى: